صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم





 



صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

 

 

 



 

المقالات
مقالات عامة
ذكرى بيعة خادم الحرمين الشريفين بذلٌ مستمرٌ وعطاءٌ لا ينضب
ذكرى بيعة خادم الحرمين الشريفين بذلٌ مستمرٌ وعطاءٌ لا ينضب
12-21-2017 04:54 PM

أ.د. سعيد بن عمر آل عمر
أ.د. سعيد بن عمر آل عمر


ذكرى بيعة خادم الحرمين الشريفين بذلٌ مستمرٌ وعطاءٌ لا ينضب

تمر بنا هذه الأيام الذكرى الثالثة لبيعة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، ـــ حفظه الله ـــ ، ملكاً لبلادنا الغالية، ولاشك أن احتفالنا بيوم بيعة مليكنا، الملك سلمان بن عبد العزيز، ـــ حفظه الله ـــ ، هو احتفال بيوم خالد من أيام الوطن، إنه يوم تاريخي في مسيرتنا الوطنية. ففي هذا اليوم من كل عام لا بد أن يستشعر أبناء هذا الوطن قيمة التقدم والأمن والرخاء والاستقرار، ومعه الانفتاح السياسي والعدالة الاجتماعية في مختلف صورها، وعدالة التنمية في شتى مناطق المملكة، وإعطاء المرأة السعودية المكانة اللائقة التي هي، بلا شك، جديرة بها، بعد أن وصل مجتمعنا الى ما وصل اليه من تطور ووعي مجتمعي تام، فقد وصلت المرأة السعودية في بلادنا إلى مكانة عالية من الوعي والإدراك، بل وفاقت الرجل في كثير من التخصصات العلمية، هذا فضلاً عن المكانة المرموقة التي تتبوأها مملكتنا بين دول العالم، فضلاً عن دورها المؤثر في مجريات الأمور على المستويين الإقليمي والعالمي على حد سواء، بفضل جهود حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، حفظهم الله، وبفضل تلاحم أبناء هذا الوطن الغالي، والتفافهم حول قيادتهم. وحري بنا في هذا اليوم أن نُسَخّر منابرنا، ومؤسساتنا، الأكاديمية والدعوية، لرفع روح الولاء والانتماء لهذا الوطن في نفوس أبنائنا وبناتنا.

إن سرد الإنجازات التنموية التي تحققت، ومازالت تتحقق، في عهد الملك سلمان بن عبد العزيز، - حفظه الله -، على كافة الصعد، الاجتماعية، والاقتصادية، والتعليمية، والسياسية، أمرٌ ليس بالهين، فمنذ توليه مقاليد الحكم، أخذ، - حفظه الله-، على عاتقه، مسؤولية الاهتمام ببناء هذا الوطن وإعداد المواطن الصالح المتسلح بالعلم والمعرفة، فوضعت الخطط، ورصدت الميزانيات الضخمة، ودربت الكفاءات الوطنية القادرة على تنفيذ خطط التنمية، فقد شهدت المملكة العديد من المنجزات التنموية الشامخة في مختلف القطاعات الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية وغيرها، والتي سيسطرها التاريخ بأحرف من نور، وخطت خطوات واثقة نحو أهدافها المرسومة نحو تحقيق رؤية 2030 الطموحة، التي لا تطمح إلى تعويض النقص في المداخيل فقط، أو المحافظة على المكتسبات والمنجزات، بل تطمح إلى بناء وطناً أكثر ازدهاراً يحقق لكل مواطن ما يتمناه، وطناً يكون في مقدمة دول العالم، بالتعليم والتأهيل، وبإتاحة الفرص المتكافئة للجميع، وتوفير الخدمات المتطورة في شتى مناحي الحياة وعلى رأسها حق المواطن في العمل والرعاية الصحيّة والسكن المناسب، بل وحقه في الترفيه والإستمتاع بحياته على أرض هذا الوطن المعطاء.

وقيادتنا الرشيدة، بفضل الله، تدرك تمام الإدراك أن عملية التنمية البشرية والاستثمار في رأس المال البشري هو حجر الزاوية في التنمية المستدامة وأساس النهضة في كافة مناحي الحياة، وأن التعليم هو الركيزة الأساس التي تبنى عليها حضارة الأمم وتقدمها وتطورها، وأن نهضة الأمم وتقدمها مرهونة بالتعليم العصري الناجح. وعلى هذا الأساس، حظى التعليم بشكل عام، والتعليم العالي بصفة خاصة، بدعم سخي متواصــــل، ورعاية منقطعة النظير، من قبل خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، حفظهم الله، حيث تجلى ذلك بوضوح في الخطط الخمسية للتنمية، التي جعلت التعليم بمؤسساته ومناهجه، من أولى الاولويات على مستوى الميزانيات التي ترصد له، وعلى مستوى التقدير والاهتمام الذي يناط به.

إننا ونحن نحتفل بهذا اليوم العظيم في نفوسنا، يوم بيعة مليكنا المفدى، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ،- حفظه الله-، يجب أن نزداد تصميماً على البذل والعمل من أجل استكمال ما قد بدأناه في طريقنا نحو المستقبل الأفضل، وحري بنا في هذا اليوم أن نُسَخّر منابرنا، ومؤسساتنا، الأكاديمية والدعوية، لرفع روح الولاء والانتماء لهذا الوطن في نفوس أبنائنا وبناتنا، لكي نمضى في طريقنا، متمسكين بالوفاء والولاء لقيادتنا والتلاحم والالتفاف حول مليكنا، محافظين على مقدرات وطننا ومكتسباته وإنجازاته.

ولا يفوتني في جامعة الحدود الشمالية أن أنتهز هذه المناسبة الغالية على نفوسنا جميعا، بأن أذكّر أبناءنا بمنجزات آباءهم وأجدادهم وقيادتهم الرشيدة، وأشد على أيديهم من أجل الجد والعمل الدؤوب للمساهمة في البناء الحضاري وخطط التنمية التي أعدتها الدولة -أيدها الله-، ونهيب بجميع منسوبي الجامعة، أن يبذلوا قصارى الجهد، في سبيل رفعة جامعتهم، وتطويرها، والوصول بها إلى التميز والإبداع والريادة خدمةً لوطننا الغالي، وامتثالا لأمر الله لنا بإتقان العمل.

وفقنا الله إلى ما فيه الخير والسداد، وحفظ بلادنا ومليكنا، وولاة الأمر فيها من كل سوء ومكروه .

أ.د. سعيد بن عمر آل عمر
مدير جامعة الحدود الشمالية


خدمات المحتوى


تقييم
1.26/10 (166 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة عرعر اليوم
الرئيسية |الأخبار |المقالات |الصور |البطاقات |الفيديو |راسلنا | للأعلى